التضخّم يواصل نسقه التصاعدي ويرتفع إلى 7،5%

دعم معدل التضخم نسقه صعودا إثر بلوغه مستوى 7،5 بالمائة خلال أفريل 2022 مقابل 7،2 بالمائة في مارس و7 بالمائة خلال شهر فيفري و6،7 بالمائة خلال شهر جانفي 2022.

ويفسّر تزايد نسبة التضخم من شهر لآخر، اساسا، بتسارع نسق ارتفاع أسعار مجموعة المشروبات الكحولية والتبغ (من 21 بالمائة الى 24،2 بالمائة وأسعار الملابس والأحذية (من 9،8 بالمائة إلى 10،1 بالمائة )وأسعار الأثـاث والـتـجـهـيزات والخدمات الـمـنـزلـيـة (من 6،1 بالمائة إلى 7،4 بالمائة) وأسعار منتجات وخدمات النقل (من 5،9 بالمائة إلى 6،7 بالمائة)، بحسب مؤشرات المعهد الوطني للإحصاء.

أسعار الموّاد الغذائيّة تزيد بنسبة 8،7 بالمائة

وشهدت أسعار المواد الغذائية ارتفاعا بنسبة 8،7 بالمائةن بالإنزلاق السنوي. ويعود ذلك بالأساس الى ارتفاع أسعار البيض بنسبة 20،4 بالمائة وأسعار الزيوت الغذائية بنسبة 20،4 بالمائة وأسعار الغلال الطازجة بنسبة 19،5 بالمائة وأسعار الخضر الطازجة بنسبة 12 بالمائة وأسعار الدواجن بنسبة 9 بالمائة. كما ارتفعت أسعار الأسماك الطازجة بنسبة 9 بالمائة وأسعار مشتقات الحبوب بنسبة 9،1 بالمائة وأسعار لحم الضأن بنسبة 6،6 بالمائة.

ارتفاع أسعار الموّاد المصنّعة والخدمات بنسبة 9،3 بالمائة

ووفق المصدر ذاته، شهدت أسعار الموّاد المصنّعة ارتفاعا بنسبة 9،3 بالمائة، باحتساب الانزلاق السنوي، ويعود ذلك بالأساس الى ارتفاع أسعار مواد البناء بنسبة 11،2 بالمائة وأسعار الملابس والأحذية بنسبة 10،1 بالمائة وأسعار مواد التنظيف بنسبة 6،4 بالمائة.

وفي السياق ذاته، شهدت أسعار الخدمات ارتفاعا بنسبة 4،8 بالمائة ويعزى ذلك بالأساس الى ارتفاع أسعار خدمات المطاعم والمقاهي والنزل بنسبة 7،2 بالمائة وأسعار خدمات الصحة بنسبة 3،4 بالمائة وأسعار الكراء بنسبة 4،5 بالمائة.

التضخم الضمني وتضخم المواد المؤطرة

وبين المعهد الوطني للإحصاء، أن التضخم الضمني لشهر أفريل 2022 أي التضخم دون احتساب الطاقة والتغذية سجل ارتفاعا نسبة 7،2 بالمائة بعد أن كان في حدود 6،8 بالمائة خلال شهر مارس 2022.

وشهدت أسعار المواد الحرة ارتفاعا بنسبة 7،8 بالمائة مقابل 6،7 بالمائة بالنسبة للمواد المؤطرة، مع العلم أن نسبة الانزلاق السنوي للمواد الغذائية الحرة بلغت 10،2 بالمائة مقابل 1،2 بالمائة بالنسبة للمواد الغذائية المؤطرة.

تطوّر أسعار الإستهلاك العائلي بنسبة 1،4 بالمائة خلال أفريل

وشهد مؤشر أسعار الاستهلاك العائلي ارتفاعا بنسبة 1،4 بالمائة خلال شهر أفريل بعد 0،8 بالمائة في شهر مارس و0،3 بالمائة في فيفري ويعزى هذا التطور بالأساس الى الارتفاع المسجل في أسعار مجموعة الملابس والاحذية بنسبة 6،3 بالمائة وأسعار مجموعة التغذية والمشروبات بنسبة 1،6 بالمائة وأسعار الأثاث والتجهيزات والخدمات المنزلية بنسبة 1 بالمائة وأسعار مواد وخدمات النقل بنسبة 1،4 بالمائة.

كما ارتفعت أسعار الملابس والأحذية بنسبة 6،3 بالمائة نتيجة انتهاء التخفيضات الشتوية الموسمية والاستعداد للاحتفال بعيد الفطر حيث ارتفعت أسعار الملابس بنسبة 6،3 بالمائة وأسعار الأحذية بنسبة 7،3 بالمائة وأسعار مكملات اللباس بنسبة 2،2 بالمائة.

وشهد مؤشر أسعار مجموعة التغذية والمشروبات ارتفاعا بنسبة 1،6 بالمائة مقارنة بالشهر المنقضي. ويعود ذلك بالأساس الى الارتفاع المسجل في أسعار الخضر الطازجة بنسبة 4،3 بالمائة وأسعار لحم الضأن بنسبة 4،7 بالمائة وأسعار لحم البقر بنسبة 2،3 بالمائة وأسعار الأسماك بنسبة 3،4 بالمائة وأسعار الغلال بنسبة 2،6 بالمائة ومشتقات الحبوب بنسبة 1،9 بالمائة والزيوت الغذائية بنسبة 1،5 بالمائة.

وزادت أسعار النقل بدورها بنسبة 1،4 بالمائة، ويعود ذلك بالأساس، إلى ارتفاع أسعار مصاريف استعمال السيارات بنسبة 2،5 بالمائة نتيجة التعديل الأخير في أسعار المحروقات.
 

*وات

يمكنك ايضا قراءة الخبر من المصدر في موقع موزاييك