أكــد اليوم الخميس 23 جوان 2022, وزير الإقتصاد والتخطيط سمير سعيّد إقتناع صندوق النقد الدولي بخطّة الإصلاح التونسية وهذا بعد أشهر من التشاور بخصوص الأمور الفنيّة .
كما أكّد الوزير رجوع الثقة في الوجهة التونسية وفي البلاد من طرف الأطراف الدولية المموّلة
و قال سعيد في تصريح لشمس أف أم لدى حضوره إنطلاق أشغال المنتدى التونسي للإستثمار بأن هناك مرحلة جديدة سوف تبدأ مع صندوق النقد الدولي للمُضيّ في تنفيذ الإصلاحات في أجل معقول بالرغم من صعوبة المهمّة حسب تعبيره.

يذكر أن اشغال الدورة 20 للمنتدى التونسي للاستثمار انطلقت رسميا، مساء الاربعاء، بعد عام من الغياب بسبب جائحة كوفيد بحضور رئيس الحكومة، نجلاء بودن، وعدد من الوزراء وممثلي والمؤسسات المالية الدولية القطاع الخاص التونسي علاوة على العديد من رجال الاعمال الاجانب.
ويرمي المنتدى التونسي للاستثمار، الذي ينتظم تحت شعار “تونس، الاصلاحات والقيم التنافسية”، وتتواصل اشغاله بقمرت، الضاحية الشمالية للعاصمة، على مدى يومين (23 و24 جوان 2022) الى تبيان قدرات تونس التنافسية والتفاضلية في جلب مستثمرين اجانب جدد وابراز اخر التطورات ذات العلاقة بمناخ الاعمال وتقديم شهادات لفاعلين وحول الانشطة ذات الاولوية التي تجعل من تونس قاعادة للتطور المجدد والمستديم بالنسبة للمؤسسات الدولية .