طارق ذياب وحاتم الطرابلسي يدعوان لدعم نسور قرطاج في المونديال (صور)

دعا نجما الكرة التونسية طارق ذياب وحاتم الطرابلسي المشجّعين لدعم منتخب نسور قرطاج خلال مشاركته في منافسات كأس العالم FIFA قطر 2022، والتي يستهلها بمواجهة منتخب الدنمارك، في استاد المدينة التعليمية، الذي يستضيف كذلك مباراة تونس أمام فرنسا بطل العالم في 30 نوفمبر المقبل.

وفي حوار مع موقع “Qatar2022.qa”، أكّد ذياب والطرابلسي أنّ المشاركة في كأس العالم حلم كلّ لاعب كرة قدم، وأنّ الفرصة مواتية أمام نسور قرطاج للتألق خلال المونديال، وسط توقّعات بحضور جماهيري واسع، بفضل إقامة البطولة في دولة عربية، لأوّل مرّة في تاريخ كأس العالم.

وقال ذياب، صانع ألعاب المنتخب التونسي السابق، والذي شارك مع منتخب بلاده في إحراز أوّل فوز لفريق إفريقي وعربي في المونديال، بتغلّبه على المكسيك في نسخة 1978 بالأرجنتين: “رغم مشاركة تونس في خمس نسخ سابقة من كأس العالم؛ إلاّ أنّ هذه المرّة تحمل طابعاً خاصاً للتونسيين، حيث يتوقّع أن يحضر مباريات المنتخب آلاف المشجعين، سواء من المقيمين في قطر أو القادمين من تونس وخارجها”.

وأضاف: “ادعو اللاعبين للاستفادة من هذه الميزة الكبرى، فإقامة المباريات على أرض قطر كأنّها في تونس بالنسبة للاعبي المنتخب، مع حضور آلاف المشجعين لمؤازرة نسور قرطاج”.

وتابع: “عندما شاركت ضمن صفوف منتخب بلادي في مونديال الأرجنتين لم نحظ بأيّ دعم جماهيري في المدرجات، فقد كان الفريق يلعب دون تشجيع، لكن الأمر مختلف تماماً هنا في قطر. ولا شكّ أنّ المشجعين سيمثلون دفعة معنوية قوية للفريق في مبارياته ضمن مجموعة صعبة.”

وينافس نسور قرطاج في مونديال قطر 2022 ضمن المجموعة الرابعة التي تضمّ فرنسا والدنمارك والفائز من المباراة الحاسمة بين أستراليا وبيرو الإثنين المقبل في استاد أحمد بن علي بالدوحة.

من جانبه، قال النجم التونسي حاتم الطرابلسي، الذي شارك مع منتخب بلاده في ثلاث نسخ متتالية من كأس العالم في 1998 و2002 و2006: “نجح منتخبنا في الوصول إلى نهائيات كأس العالم خمس مرات، لكنّه للأسف لم يتجاوز دور المجموعات، ونتطلّع إلى تسجيل أداء أفضل هذه المرّة على أرض عربية”.

وأضاف الطرابلسي، الذي لعب ضمن صفوف أياكس أمستردام الهولندي ومانشستر سيتي الإنقليزي: “من الممكن أن تمثّل هذه النسخة من المونديال انطلاقة قوية للمنتخب التونسي الذي يمتلك العديد من العناصر الشابة المتميزة. يعدّ التأهّل للمونديال إنجازاً في حد ذاته، وأقول لكلّ لاعب في منتخبنا إنّ هذه التجربة ستبقى معك طوال حياتك، ولا تنس أنّ الدفاع عن ألوان منتخب بلادك في كأس العالم شرف لكلّ لاعب، ومهما حقّق اللاعب من إنجازات يشعر دائما أن هناك شيئا ينقصه إذا لم يشارك في المونديال. وستحكي الأجيال القادمة عن أداء فريقك خلال كأس العالم”.

وكان ذياب والطرابلسي قد شاركا في فعالية خاصّة لقادة المشجعين التونسيين ضمن شبكة قطر لقادة المشجعين، في استاد المدينة التعليمية، الذي سيستضيف مباراتين لنسور قرطاج في المونديال المرتقب، للتعرّف على مرافق الصرح المونديالي الفريد، أحد الاستادات الثمانية التي ستشهد مباريات كأس العالم من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر.

حضر الفعالية نهرو العربي القائم بالأعمال بالإنابة في سفارة الجمهورية التونسية بالدوحة، والذي أعرب عن فخره بتنظيم قطر للحدث الرياضي الأبرز في العالم، وقال: ” نحن فخورون كعرب في دوحة الخير ودوحة الجميع باستضافة كأس العالم هنا، وبهذه الإنجازات الرائدة التي تواصل دولة قطر الشقيقة تحقيقها منذ أكثر من عشر سنوات، ونتوقّع أن تنظم قطر أفضل نسخة في تاريخ كأس العالم.”

وأضاف: “نحن هنا بين أهلنا وناسنا، وسيحظى منتخبنا بدعم جماهيري كبير، كما سنشجّع المنتخبات العربية المشاركة في البطولة، وسنحتفل معا بما حققته قطر من إنجازات غير مسبوقة”.

وشهدت الجولة في استاد المدينة التعليمة مشاركة العشرات من المشجعين التونسيين الذين أتيحت أمامهم الفرصة لمعايشة الأجواء الاستثنائية المرتقبة خلال المونديال نهاية العام الجاري.

وقال أيمن ساسي، أحد قادة مشجعي منتخب تونس: “أتاحت لنا هذه الجولة الفرصة للتعرف على الاستاد الذي سيستقبل لاعبي منتخب تونس وآلاف المشجعين التونسيين خلال مباراتين لنسور قرطاج في مرحلة المجموعات بالمونديال”.

وحول برنامج قادة المشجعين، الذي أطلقته اللجنة العليا للمشاريع والإرث، بالشراكة مع الاتحاد القطري لكرة القدم، لضمان تجربة استثنائية للجمهور خلال المونديال؛ أضاف ساسي: “استطعنا من خلال برنامج قادة المشجعين، الذي يضم نخبة من عشاق كرة القدم من أنحاء العالم، التواصل مع القاعدة الجماهيرية الواسعة لمنتخب تونس، سواء هنا في قطر أو في أنحاء العالم، وتزويدهم بكافة المعلومات والمستجدات حول البطولة، وتقديم كل ما يحتاجونه من دعم خلال حضورهم لمؤازرة منتخب بلادهم في المونديال المرتقب”.

واختتم ساسي: “نتوقّع دوراً فاعلاً للجمهور التونسي في تعزيز أجواء الحماس خلال منافسات كأس العالم قطر 2022، ونتطلع إلى حضور الآلاف من مشجعي نسور قرطاج في المدرجات لدعم منتخب بلادهم لتقديم الأداء المنشود على أرضية الميدان في بلدهم الثاني قطر”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر من المصدر في موقع موزاييك